عن الأكاديمية

أكاديمية عالية المستوى الموقع
المملكة

طيران

أكاديمية للعالم

الأكاديمية الوطنية للطيران هي أكاديمية غير ربحية يرأسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء ، وثمان شركاء مؤسسين وهم؛ نادي الطيران السعودي ، أرامكو السعودية ، وزارة التعليم ، المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ، هيئة المدن الاقتصادية والمناطق الخاصة ، مدينة الملك عبد الله الاقتصادية ، الخطوط الجوية العربية السعودية (السعودية) والشركة السعودية للتطوير والاستثمار التكنولوجي (تقنية).

تم تأسيس طيران بهدف توفير برامج تدريب الطيارين وفني صيانة الطائرات وتدريب الطيارين على الطائرات المسيرة (بدون طيار) بالإضافة إلى برامج الشهادات الأخرى وذلك دعما لاحتياجات الطيران المدني والعسكري في المملكة العربية السعودية.

الشركاء المؤسسين

نبذة عن مزودي التدريب لدينا

جامعة شمال داكوتا لعلوم الفضاء

الرائد العالمي في تدريب الطيران
أكبر أسطول تدريب في العالم حاصل على 7 درجات بكالوريوس طيران

التميز
امتياز أكاديمي مشهور عالميًا و يقدم أكثر من 225 برنامجًا معتمدًا

رائدا في أحدث التقنيات
أول أكاديمية في العالم تمنح درجة علمية في الطائرات المسيرة في عام 2009

 

136
خبرة أكاديمية

110+
طائرات وأجهزة محاكاة

 

120,000+
ساعة تدريب طيران سنويا

212,000+
عملية هبوط سنويًا

رسالتنا ورؤيتنا

المعايير الدولية

تتعهد طيران بوجود الكاوادر التعليمية والبرامج التي تركز على تعليم الطلاب بأعلى المستويات و المعايير الدولية ، بتخريج طلابها بمؤهلات عالية الجودة تخدم مجال الطيران لدعم المملكة العربية السعودية وصناعة الطيران العالمية.

الأكاديمية الوطنية للطيران هي مستقبل التدريب في عالم الطيران، تلتزم طيران بتدريب الطلاب بإستخدام أفضل أساليب التدريب العالمية وذلك عن طريق احدث التقنيات في التعليم الذكي والمناهج المتقدمة، لتمكين طلابنا من تجاوز المألوف ليصبحوا محترفين على مستوى عالمي.

قيمنا

طموح طيران في المستقبل

قيمنا الأساسية ترتكز على:

  • التوطين
  • التميز
  • الأمان

الطاقة الإستيعابية للمتدربين تستوعب 550 متدرب

الطاقة الإستيعابية لسكن الطلاب تستوعب 400 متدرب

20 فصل ذكي

3 ورش مجهزة للتدريب على صيانة الطائرات

مدرج مخصص

مركز ترفيهي

طيران

 

حينما تتحقق الأحلام